تحتاج البيئة إلى مسؤولية

البيئة السليمة هي كل شيء لأي تنمية مستدامة. ولا ينطبق هذا فقط على الشركات الفردية. لذلك تريد شركة HARIBO تقديم مساهمتها.

Umwelt
سيارة كهربائية زرقاء تحمل علامة HARIBO أمام محطة الشحن

تتنامى التحديات البيئية والمناخية. وفي الوقت نفسه تمثل البيئة السليمة الشرط الضروري لتحقيق تنمية مستدامة. ولذلك تكتسب المسؤولية عن البيئة أهمية خاصة لدى شركة HARIBO أيضًا.

بالنسبة لنا يتعلق هذا الأمر بصفة خاصة بمسائل التعبئة والتغليف: كيف يجب إعداد عبواتنا لضمان الجودة المثلى لمنتجاتنا؟ ما هي المعايير الخاصة بسلامة المواد الغذائية التي يجب علينا استيفاؤها؟ كيف نحقق ذلك في ظل أقل استخدام ممكن للموارد؟ كيف نُزيد إمكانية إعادة التدوير لمواد التعبئة والتغليف التي نستخدمها؟ وكذلك: هل توجد بدائل عندما نُمعن التفكير في المواد أو التقنيات؟

مواد التعبئة والتغليف - آمنة بقدر الضرورة، قليلة بقدر الإمكان

التعبئة للحماية والأمان

عبوات المواد الغذائية يجب أن تفي بغرض واحد في المقام الأول وهو: حماية محتوياتها. وفي هذا السياق تنطبق متطلبات قانونية صارمة (في الاتحاد الأوروبي على سبيل المثال تنطبق لائحة المجموعة الأوروبية EC رقم 1935/2004). يجب أن يكون محتوى العبوة بمأمن من التلوث والفساد. علاوة على ذلك تعمل العبوة أيضًا على تحسين إمكانيات النقل وتسمح بالتخزين لفترة أطول - دون أي انتقاص من مستوى الجودة. وبهذه الطريقة تسهم في تقليل الفاقد من المواد الغذائية المُنتجة. وهذا أيضًا أمر هام، لأن إنتاج مادة غذائية يستلزم غالبًا الاستعانة بعدة موارد تُستخدم لتصنيع عبوته.

العبوات لدى شركة HARIBO

تكرِّس شركة HARIBO اهتمامًا خاصًا بعبواتها. نحن في المعتاد نستخدم مادة تعبئة واحدة (ما يُسمى بالمادة الأحادية): البولي بروبلين (PP). وهذه المادة البلاستيكية بالأساس قابلة لإعادة التدوير بشكل جيد، شريطة وجود هياكل وإجراءات مناسبة للتخلص من النفايات واستخدامها أيضًا. أما المواد المركبة التي يمكن إعادة تدويرها بشكل أصعب وكذلك العبوات المتعددة، فهي تمثل الاستثناء المطلق لدى HARIBO. واليوم أصبحت عبوات منتجات HARIBO بالفعل قابلة لإعادة التدوير بنسبة أكبر من 90 بالمائة - وتم اعتمادها من قبل معهد الاختبار cyclos-HTP الشهير.

في عام 2019 أجرينا دراسة خاصة بنا لـ 100 صنف من أصناف الحلوى والتسالي الأكثر مبيعًا في ألمانيا (بحسب Nielsen، تم تحديدها لعام 2018*)، وقمنا فيها بتفحص نسبة الوزن بين المحتوى والعبوة - ولغرض المقارنة تم الاعتماد دائمًا على مقدار 1000 غرام من المواد المعبأة. النتيجة: احتلت جميع منتجات HARIBO الخمسة من بين الأصناف المائة الأكثر مبيعًا المراكز المتقدمة في الترتيب بفضل حجم عبواتها المنخفض. وأيضًا فيما يتعلق بقابلية العبوة لإعادة التدوير حققت منتجاتنا أداءً جيدًا: حيث كانت منتجات HARIBO الخمسة المدرجة بالقائمة قابلة لإعادة التدوير بنسبة 100 بالمائة.

* لم يتم إظهار العلامات التجارية بالاسم في ترتيب Nielsen. ولذلك تشير الحسابات إلى 76 منتجًا معروفًا بالاسم من قائمة أفضل 100 منتج.

العبوات وإعادة التدوير

تعتبر استعادة المواد الخام المستخدمة لدورات المواد المغلقة أحد المحاور الرئيسية لتقليل استهلاك الموارد إلى أدنى درجة - وتوفير الكثير من الطاقة في الوقت نفسه. ويشترط مبدأ هذه الدورة وجود عنصرين:

  • وجود قطاع إدارة فاعلة للنفايات (كما هو الحال مثلاً في ألمانيا)
  • المواد القابلة لإعادة التدوير - على سبيل المثال عبوات منتجاتنا - يجب أن تصل أيضًا إلى شركة التخلص من النفايات؛ وأن تكون بالفعل مفروزة مسبقًا بحيث يمكن أيضًا فصلها عن بعضها البعض وإدخالها في عملية إعادة التدوير الفعلية.

وتزداد بشكل مطرد جودة المواد الخام المستعادة (ما يسمى بالمواد المُعاد تدويرها) كمواد أولية؛ إلا أنها في مجال عبوات المواد الغذائية، الذي ينظمه القانون بشكل صارم، مازالت تصل اليوم إلى حدودها القصوى. ينطبق هذا، على سبيل المثال، على الملوثات التي يجب تجنبها أثناء عملية إعادة التدوير - إذ يعتبر الفصل التام للمواد حسب النوع من قبل شركة التخلص من النفايات شرطًا أساسيًا للسماح باستخدام المواد المُعاد تدويرها لعبوات المواد الغذائية.

وثمة تحدى رئيسي يواجه عملية إعادة التدوير يتمثل في عدم كفاية الهياكل البنيوية للتخلص من النفايات ومازالت تلك المعضلة موجودة اليوم في العديد من البلدان حول العالم. وبدون مثل هذه الهياكل البنيوية، فإن مواد التعبئة والتغليف القابلة لإعادة التدوير لن تُفضي إلى شيء.

مواصلة تطوير عبواتنا

نحن نسعى باستمرار إلى إدخال تحسينات على عبواتنا. وفي هذا الإطار نحن نتبع في المقام الأول ثلاثة مناهج:

  • تقليل مواد التغليف
  • مواصلة زيادة القابلية لإعادة التدوير (ما يسمى بالتصميم المناسب لإعادة التدوير)
  • مواد بديلة

حيث يتم كذلك تقييم مدى قابلية العبوات المصنوعة من الورق أو ما يسمى بالبلاستيك الحيوي لكي تكون بديلاً بشكل مختلف مثل البلاستيك المعتمِد على مواد حيوية أو القابل للتحلل حيويًا أو القابل للتحويل ككل. وحتى المنظمات البيئية ذاتها توصلت إلى استنتاج مفاده أن مواد التعبئة هذه - استنادًا إلى أحدث ما توصل إليه العلم والتكنولوجيا - لا تنطوي عمومًا على تأثيرات بيئية أقل من مواد التعبئة القائمة على النفط وذلك عند عرضها من منظور بيئي شامل.

ومع ذلك سوف نتابع بنشاط التطورات التكنولوجية المتواصلة في هذا المجال، ونراجع إمكانيات التطبيق المحتملة باستمرار، وإذا كان هناك احتمال كاف للنجاح فسوف نقوم باختبارها.

The page you are viewing does not match your location. Click here to select your country and see the content for your location.